اجهزة تكبير الذكراجهزة تكبير تكبير الذكراعشاب تكبير الذكرالانتصابالرغبة الجنسيةالصحة الجنسيةالمنتجاتتكبير الذكرتكبير القضيبتمارين تكبير الذكرجراحة تكبير القضيبحجم الذكرحجم القضيبخصوبة الرجلعمليات تكبير الذكرغير مصنفقضيبلشهوة الجنسيةوصفات تكبير القضيب

فيتامينات الرغبة الجنسية

فيتامينات النشوة الجنسية يطلق بعض علماء التغذية على فيتامينات ب، أ، ه، لقب فيتامينات النشوة الجنسية لأن هذه الفيتامينات تلعب دورا رئيسيا في زيادة الكفاءة الجنسية وعلاج الضعف الجنسي لبعض الحالات..

تشمل مجموعة فيتامين (ب) أربعة عشر مركبا أو أكثر وقد أمكن حتى الآن عزل اثني عشر منها كيماويا، ومركبات هذه المجموعة تذوب في الماء تماما، كما تذوب في الماء والملح ولا يدخر منها في الجسم شيئا لذلك يلزم أن تقدم هذه المركبات للجسم يوميا وبصفة مستمرة ودائمة.
وثبت أن فيتامينات (ب) تزيد الرغبة والقدرة الجنسية وأن علاج الذين يعانون من ضعف جنسي يكمن في اتباع نظام غذائي غني بفيتامين (ب) المركب، والذي يتكون من مجموعة الفيتامينات الآتية: | 1- فيتامين (ب1) الثيامين

وهو أكثر فيتامينات المجموعة أهمية بالنسبة لتأثيره على القدرات والكفاءة الجنسية، وذلك لتأثيره البالغ على الغدد التناسلية في كل من الذكور والإناث على حد سواء، فهو منشط للجسم ومقو للاعصاب وفاتح للشهية ويؤدي نقص الثيامين أو فيتامين (ب1) إلى فقدان الرغبة الجنسية عند الذكور – وحدوث اختلال في دورة الشبق عند الإناث، وذلك لعجز الجسم عن إنتاج هرمون الاستروجين. كما أن نقص فيتامين (ب1) يؤدي إلى اختلال في الجهاز العصبي للزوجين بصورة عامة، مما يؤدي إلى اختلال العملية الجنسية على وجه الخصوص، لذا فمن الأهمية تناول الأطعمة والأغذية الغنية بالثيامين (فيتامين ب1) وهي الحبوب الكاملة أو المطحونة مع الالتزام الكامل بعدم فصل القشرة الخارجية، والبقول والمكسرات والكبد والخميرة والسمك واللين ومعظم الخضراوات الطازجة أيضا وخاصة الخضراوات الورقية الخضراء

– فيتامين (ب2) الريبوفلافين :
ويسمى بفيتامين الجمال والنضارة، وهو هام جدا للزوجات ونقصه يسبب لهن مشاكل لا حصر لها مثل تشققات الشفتين وتشقق حلمات الثدي وأعراض أخرى تبدو ظاهرة تؤدي إلى نفور الأزواج من زوجاتهم. ومن ثم تضطرب الحياة الزوجية بينهما، لذا ننصح كل زوجة بالحصول على احتياجاتها كاملة من الريبوفلافين الذي يمكن الحصول عليه من مصادره الطبيعية، والتي أهمها الخضراوات الورقية الطازجة وخميرة البيرة والألبان… وكوب لبن صباحا وآخر قبل النوم كفيل بتأمين احتياجات كل زوجة من الريبوفلافين. 3- النياسين فيتامين الأعصاب
لهذا الفيتامين أهمية كبرى لسلامة الجهاز العصبي للزوجين ومن ثم ضمان كفاءة الأجهزة التناسلية التي تعتمد على الجهاز العصبي في المقام الأول لها، ونقص هذا الفيتامين يؤدي إلى ضعف الأعصاب ومن ثم العجز الجنسي إلى جانب ظهور أمراض جلدية وصداع وهذيان. ولابد من حصول كل من الزوجين على احتياجاتهما من النياسين من مصادره الطبيعية وأهمها اللحوم والكبد والأسماك والبقول الجافة والسبانخ والجزر، فتناول هذه الأغذية كفيل بتأمين احتياجات الجسم من النياسين. و فيتامين ب3 (البانتوثينيك)
ويسميه علماء التغذية بفيتامين النشوة الجنسية، لأنه يعمل على زيادة ضخ الدم للشرايين المغذية للأعضاء الجنسية للطرفين، ومن ثم يعمل على زيادة النشوة الجنسية، ونقصه يؤدي إلى اضطراب الدورة الدموية ووظائف الجهاز العصبي مما يؤثر على الكفاءة الجنسية. ويجب على الزوجين أخذ احتياجاتهما كاملة من البانتوثينيك من مصادره الطبيعية التي أهمها الكبد وخميرة البيرة وصفار البيض، وبعض أنواع الأسماك كالسلامون والخضراوات الطازجة والفول السوداني والبسلة الجافة واللبن واللحوم.

اقرأ أيضا :  الرجل أضعف صحيا من المرأة

5- البيوتين (فيتامين الجمال الأنثوي)
يعتبر البيوتين فيتامين الجمال الأنثوي نظرا لأثره الفعال في جمال ونضارة بشرة النساء وجعلهن أكثر رونقا وجمالا، وهو أحدث ما اكتشف من عائلة فيتامين (ب) المركب ويؤدي نقصه إلى التهاب البشرة وجفافها وتقشرها أيضا، كما أن نقصه يؤدي إلى فقدان الشهية وتنميل الأطراف وضعف الأعصاب. ومن ثم العزوف عن ممارسة الجنس بينما توافره يؤدي إلى عكس ذلك تماما من نشاط وحيوية وكفاءة جنسية. لذا يجب على الزوجة الحصول على احتياجاتها الكاملة من فيتامين الجمال الأنثوي المتوافر في مصادره الطبيعية في الخميرة والكبد والردة وفي أجنة الحبوب واللبن والخضراوات الورقية الخضراء الطازجة والفواكه الطازجة والبيض والكلاوي والكبد.
6- فيتامين (ب6) البيريدوكسين
ويسميه العلماء فيتامين الأعصاب لأنه مهدئ للأعصاب ومقو لها ومانع للقلق والتوتر، وتأتي أهمية هذا الفيتامين من قدرته على حفظ التوازن الغذائي داخل الجسم، ونقصه يؤدي إلى القلق والاضطراب العصبي والنفسي، ويصاحب ذلك ضعف واضح في الرغبة الجنسية بينما توافره في الغذاء يؤدي إلى العكس، قوة أعصاب وكفاءة جنسية ممتعة. لذا يجب على الزوجين الحرص على تناول الأغذية التي يتوافر فيها فيتامين (ب6) من مصادره الطبيعية وأهمها الخميرة، الكبد، الردة، | الخضراوات الورقية الخضراء الطازجة.
– فيتامين ب9 (حمض الفوليك)
ويسميه العلماء بفيتامين الأوراق الخضراء نظرا لتوافره في الأغذية ذات الأوراق الخضراء مثل السبانخ وأوراق الخس ، وكذا توافره في الكلاوي والألبان وخميرة البيرة.

وهو هام للزوجات بصفة خاصة ونقصه يؤدي إلى فقر الدم وضعف عام وانحطاط القوي الجسمية بينما توافره في الأغذية يعطي الجسم نشاطا وحيوية وبالتالي القدرة والكفاءة على الاستمتاع بالعملية الجنسية .

شارك الموضوع مع اصدقائك .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.